النحافة بعد ما كنت بدينا: ماهو شعورك؟

في هذا الموضوع سنسرد تجربة شخصية لامراة تدعى (Raynetta Manees) قامت بانقاص حوالي 50 كغ على مدى 20 عاما وشعورها بين الماضي والحاضر….

أنا لست متأكدة من أنني الشخص المناسب للإجابة على هذا السؤال فحتى اللحظة لا أعتبر نفسي نحيفة، ولكني قمت بفقدان حوالي 50 كغ. استغرقت الرحلة أكثر من 10 سنوات. الدافع الذي دفعني إلى المضي قدما في هذه الرحلة هو المرض. بعد أن تعافيت كنت قد فقدت 15 كغ ومنذ لك الوقت قررت مواصلة الدرب و انقاص المزيد من الوزن.

النحافة بعد ما كنت بدينا

بين الصورتين فرق 20 سنة، الأولى عندما كان عمري 45 والثانية هي في الوقت الحاضر و عمري 65 سنة.أشعر بتحسن كبير من الناحية الجسدية على الرغم من آثار التقدم في السن مثل آلام المفاصل.



الكثير من الناس يعاملونني باحترام أكثر. قد يبدو الأمر مضحك…. من السهل رؤية شخص بدين ولكن في معظم الأحيان كنت غير مرئية. يستغرق الناس وقت أطول للتحقق من صورتي. يستغرق النادل وقتا أطول ليأتي إلى مائدتي، دون الحديث عن علاقات الطرف الآخر، فلم أكن أرق لأي رجل.

بكيت كثيرا و في العديد من المناسبات، حتى في متاجر الملابس أين أكبر فستان يعجبني لا يناسب جسمي. الآن، لا أجد أي مشكلة في العثور على ملابس جذابة، وبأسعار معقولة. عادة، الملابس الخاصة بالشخص البدين تكون أغلى بكثير مقارنة بالشخص العادي.

كنت أرى الناس يتهامسون فيما بينهم و يضحكون. كنت دائمة الاعتقاد أنهم يضحكون بسببي، حتى لو لم يكن الأمر صحيحا.أنا سعيدة جدا لأنني فقدت وزني للعديد من الأسباب، ولكن المهم هو ما يتعلق بالمخاطر الصحية التي تصاحب السمنة.

اختصارا، انقاص الون يشبه بشكل متقارب تجربة التقدم في السن. قد أبدو مختلفة و لكنني نفس الشخص من الداخل.

كن أول من يكتب تعليق

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*