كيفية الحصول على مشروب بروتيني لذيذ

اذا وضعنا الماء جانبا، تعتبر البروتينات من أهم العناصر الغذائية في الجسم. فهو المادة الأولية لإصلاح وصيانة الأنسجة كما يلعب دورا رئيسيا في تشكيل أجزاء أخرى من الجسم مثل العضلات، الشعر، الجلد، و العينين…الخ

كلما تحدثت عن مساحيق البروتينات و كيفية تحضيرها تذهب جميع العقول الى التفكير في كمال الأجسام، الرياضيين، أو أخصائيو الحميات الغذائية. يحتاج الرياضيين الى كمية بروتين أكبر مقارنة بالأشخاص العاديين، و ذلك بغرض التعافي و الاصلاح السريع لعضلات الجسم بعد ممارسة مختلف الأنطشة البدنية الخاصة بكل رياضي.

تتنوع طرق تحضير مشروب البروتين، مثل بروتين مصل الحليب (whey protein)، بروتين الصويا (soy protein)، بروتين بياض البيض ( egg white protein). بناء على النشاط الرياضي، تتعدد حاجة الناس بتعدد نوع مسحوق البروتين. على سبيل المثال، يحتاج اللاعب الرياضي الى مسحوق بروتيني غني بالبروتينات و الكربوهيدرات و ذلك من أجل تزويده بالطاقة اللازمة لمواصلة تمارينه، أما أصحاب الحميات الغذائية، سيحتاجون طبعا الى مشروب ذو نسبة عالية من البروتين مع نسبة قليلة من الكربوهيدرات و الدهون.



تأتي مكملات البروتين عادة على شكل مساحبق. على سبيل المثال لن تشعر بذوق مختلف اذا تناولت بروتين الصويا، و لكن بالمقابل قد يتعكر عليك المذاق اذا أخذت مشروب الواي بروتين (whey protein). يشتكي العديد من الناس حول المذاق طباشيري عند تناول الواي بروتين على الرغم تعدد العلامات التجارية التي توفر مختلف النكهات مثل الشوكولاته، الفانيليا، و الفراولة، و لكن يبقى الشك سيد الموقف عند الكثير من الممارسين حول اختيار المذاق الأنسب.

أحد الطرق للعثور على المذاق اللذيذ هي بتجربة العديد من الماركات. أعلم أنه يوجد المئات من الشركات لتجيرب الكل، و لكن يمكنك الاستعانة باراء و ملاحضات أصدقاء الصالة أو الناس الذين يتناولون مشروبا معين. يمكنم تجريب مشروبات مختلفة و كل يبدي ارائه بخصوص المذاق. أو يمكنكم تقاسم المشروبات و منه تحديد المذاق المفضل قبل شراء دلو كبير من مسحوق البروتين و أنت لا تستطيع تجرعه. هناك علامات تجارية تدعي أنها توفر ذوق الآيس الكريم، قم بتجريبها، قد يحالفك الحظ و تجد ما تبحث عنه.

طريقة أخرى لتحسن مذاق مشروب البروتين هي بخلط مكونات أخرى. من المستحسن انتقاء الأغذية التي لا تؤثر على صحة و سلامة المشروب و تجنب اضافة أي شيء لمجرد الاعتقاد أن ذلك سيحسن من المذاق. تستطيع زيادة مكونات طبيعية مثل الفواكه الطازجة كالفراولة و التوت فالسكريات الموجودة في الفواكه مهمة في نظامنا الغذائي و تعتبر أفضل من السكر الموجود في المشروبات الغازية أو الحلوى.

يمكنك أيضا إعطاء دفعة أمامية لمشروبك عن طريق دمج بياض البيض المبستر أو بعض المكسرات. لا تنسى افراغ بعض السوائل مثل العصير أو الحليبب بنكهة الشوكولاته، و ذلك لطحن المزيج.

أخيرا، يمكنك إضفاء الطابع الشخصي لمشروب البروتين. ربما تحب طعم القرفة، جوزة الطيب، العسل، زبدة الفول السوداني الطبيعية، أو حتى مسحوق الشاي الأخضر. أدعوك الى زيارة هذا الموضوع و الذي أتحدث فيه عن 48 طريقة لتحضير شروب البروتين، ستجد قطعا ما تبحث عنه.

لا تنسى أن تجرب وصفتك، لا تدري؟ قد تتحصل على ألذ مشروب تناولته في حياتك. فقط لا تنسى مشاركتنا به أسفل الموضوع، حظ موفق.



كن أول من يكتب تعليق

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*