هل الاستحمام بالشامبو يسبب السرطان؟

لقد سمعت العديد من الأسئلة بخصوص اذا ما كان الاستحمام باستعمال الشامبو أو صابون الاستحمام يسبب السرطان. و ما شد انتباهي أكثر هو التفسير العلمي المبتكر لهذه النظرية العبقرية، فعلى حسب هؤلاء العباقرة أن مسامات الجلد تكون مفتوحة و منه ستدخل المواد الكيميائية التي تدخل في تركيبة الشامبو أو الصابون و منه الاصابة بالسرطان.

على الرغم من علمي ببطلان هذه النظرية و تفسيرها الا أنني قمت ببعض الأبحاث عن هذا الموضوع في مختلف المواقع الطبية و الرياضية المشهورة علي أجد هذا السؤال مطروح في أحد صفحاتها، و لكن لم أجد أي سؤال بخصوص الموضوع.
بالمقابل وجدت اختلاف قائم بين استعمال الماء الساخن أو البارد بعد الانتهاء من حصة رفع الأثقال و الذي سأخصص فيه موضوع منفردا للتحدث حول ايجابيات و سلبيات الاستحمام بالمء البارد أو الساخن.

عودة الى موضوعنا أين سأتحددث عن مسامات الجلد فهي لا تحتوي على عضلات تجعلها تنفتح و تنغلق كما يظن البعض، بل هي مسامات دورها يتجلى في تبريد الجسم عن طريق طرح العرق خارجا.
للعلم يحتوي العرق على مواد سامة يجب التخلص منها عن طريق الاستحمام. فاذا كانت المواد الكيميائية التي تؤثر على الجلد فالأولى عرقك الخاص هو من سيقوم بالمهمة. و لهذا نظرية السرطان هذه لا أساس لها من الصحة.



من جهة أخرى، عليك بتحري جودة المنتجات التي تستعملها عند الاستحمام. فهناك العديد من المنتجات المغشوشة التي قد تؤثر على صحة الجلد، أما علاقة الرياضة و استعمال مواد التنظيف عند الاستحمام فهي مجرد اشاعات مجهولة المصدر.

أتمنى أن استفدت من الموضوع و أرحب دائما باستفساراتك و تساؤلاتك في قسم التعليقات.

كن أول من يكتب تعليق

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*