هل تناول الطعام قبل النوم يجعلك سمينا؟

هل أخبرك أحدهم من قبل أن الأكل قبل النوم سيجعلك سمينا؟ معظمنا يصدق هذه المعلومة حتى دون تحرى مصدرها. أصل هذه المعلومة دراسة تظهر أن أكل الوجبات الخفيفة في الليل له علاقة مباشرة مع مؤشر كتلة الجسم (BMI). نتيجة لذلك، أصبح الرياضيون يتجنبون الأكل في الليل تماما كما يتجنبون تمرين الأرجل. فهل فعلا الأكل في الليل يزيد من وزن دهون الجسم؟

سوف أقدم لك 3 نظريات تفسر هذا الادعاء و الحقيقة التي تبطلها.

النظرية الأولى: في الليل تنقص سرعة عمليات الأيض مما يعني أن عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم تصبح قليلة، ولهذا السعرات الحرارية التي تتناولها قبل النوم لن يتم حرقها بنفس السرعة مقارنة بالسعرات الحرارية التي تتناولها وأنت مستيقظ. على الرغم من أن التحليل يبدوا منطقيا، الا أن الأبحاث والدراسات تظهر أن سرعة عمليات الأيض تتغير بصورة طفيفة عند النوم. فأعضاء الجسم تبقى تشتغل. ضربات القلب تبقى مستمرة، الرئة تبقى تعمل، كما أن العقل يبقى نشطا… كل هذه الأمور تحتاج الى طاقة، ولهذا حتى وأنت نائم سوف تحرق السعرات الحرارية.

النظرية الثانية: الأكل في الليل ينشط زيادة مستوى الأنسولين. بما أن أحد خصائص الأنسولين أنه يلعب دورا مهما في تخزين الكربوهيدرات على شكل دهون، الطعام الذي تتناوله في الليل لديه فرصة أكبر لكي يتحول الى دهون مخزنة في الجسم نظرا للنسبة العالية من الأنسولين الموجودة في مجرى الدم خلال الليل.
هذا الأمر صحيح. عندما تقارن مستوى الأنسولين في الفترة الصباحية مقابل الفترة الليلية. في الصباح، نسبة الأنسولين منخفضة كثيرا مقارنة بالليل. بالمقابل مستوى الأنسولين في الليل لا يختلف كثيرا عن مستوى الأنسولين خلال منتصف النهار وهو الوقت الذي يتناول فيه معظم الناس أكبر وجبة غذائية. فاذا كانت نظرية تناول الوجبات خلال الليل تجعلك سمينا، فكذلك تفعل الوجبات عند تناولها خلال منتصف اليوم.

النظرية الثالثة: تناول الكربوهيدرات في الليل هي ما يجعلك تزيد من نسبة الدهون. الكربوهيدرات هي أحد العناصر الرئيسية للحصول على الطاقة. اذا لم يتم حرقها، سوف يتم تخزينها على شكل جليكوجين أو دهون. للأسف، يحتوي الجليكوجين على سعة استيعاب صغيرة، لهذا عندما تمتلء تلك السعة، سوف يتم تخزين الكربوهيدرات بشكل مباشر على شكل دهون. بالمقابل، الوقت الذي تتناول فيه الكربوهيدرات لا يلعب دورا مهما في تحديد كمية الدهون المخزنة في الجسم.

ملخص الموضوع

ما يجعلك سمينا هو عدد السعرات الحرارية التي تتناولها و السعرات الحرارية التي تحرقها. فاذا كنت تتناول سعرات حرارية أكبر من السعرات الحرارية التي تحرقها، النتيجة هي زيادة دهون الجسم مهما كان وقت التناول سواء في الصباح أو الليل.
اذن لماذا يلاحظ الشخص زيادة في مؤشر كتلة جسمه عندما يتناول الوجبات الخفيفة في الليل؟ الجواب هو تناوله لسعرات حرارية كبيرة. معظم الوجبات التي يأكلها الناس قبل عبارة عن وجبات غنية بالسعرات الحرارية مثل: الحلوى، المثلجات، رقائق البطاطا، و المشروبات الغازية. اذن لا يهم الوقت الذي تتناول فيه هذه الوجبات. سوف يزداد وزنك سواء تناولتها في النهار أو الليل



بهذا نكون وصلنا إلى نهاية موضوعنا. أتمنى أنك استفدت منه ولا تترد في طرح تساؤلاتك أسفل في التعليقات… حظ موفق.

كن أول من يكتب تعليق

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*