كمال الأجسام و فقدان الأنوثة: هل هذا صحيح؟

العديد من الآراء تعتقد أن كمال الاجسام سيحول المرأة إلى رجل. في هذا الموضوع سنقنعك بأن أنوثتك لن تزول بل ستتحسن للأفضل.
تتسائل العديد من النساء: “هل من الممكن الحفاظ على أنوثتي عند رفع الأوزان؟” وصلتني العديد من التعليقات التي تقول بأن رفع الأوزان غير مخصص للنساء. للاجابة على هذه الاشاعات سأقدم لك تجربة شخصية من خبيرة رياضية أين ستكتشفين الحقيقة وراء كمال الأجسام وأنوثة المرأة. نبدأ بالتجربة الشخصية….

في مشواري كخبيرة رياضية، وصلتني العديد من الشكاوي والمخاوف من النساء بعدم رغبتهن في الحصول على جسم رجل. هناك إشاعات تقول بأن المرأة ستحصل على العضلات في اليوم الذي يوالي رفعها للأثقال.

قبل أن أتطرق للاجابة عن هذه الأسئلة…ما هي الأنوثة؟ ماذا تعني هذه الكلمة؟



الأنوثة هي الخصائص الفيزيائية والسلوكية للمرأة العادية مثل الطراوة والحنان. الأنوثة تأتي من طريقة الظهور، كيفية الحركة، نوع اللباس، تصفيفة الشعر، الماكياج، الشخصية…الخ فهي مجموعة من الأمور تتوافق في هدفها وليس فقط شكل الجسم.

كيف تفقدين أنوثتك إذا أصبح الخصر أصغر حجما؟ كيف تفقدين أنوثتك إذا أصبحت مؤخرتك مشدودة؟ كيف تفقدين أنوثتك اذا أصبحت أرجلك أكثر امتلاءا؟ باستعمال تمارين الأوزان، سيتحسن شكل جسمك وتحصلين على منحنيات جميلة. كل هذه الخصائص الفيزيائية تمثل المرأة الأنثى الحديثة والصحية.
أملك 20 سنة خبرة مع كمال الأجسام. قدمت من بلد وثقافة تصور كمال الأجسام كرياضة مخصصة للرجال فقط. لن أنسى أبدا رد فعل عائلتي عندما أطلعتهم على رغبتي في الاستمتاع بهذه الرياضة.

في الصالة الرياضية أين كنت أمارس تماريني كنت المرأة الوحيدة وسط الرجال. لم يكن معي أي سند أو دعم، سواء من عائلتي أو أصدقائي. كانت أمي تعتقد أنني سأدمر جسدي برفع الأثقال. أردت أن أثبت لها وللجميع أنهم على خطأ.

كنت أعرف من البداية أهدافي مع هذه الرياضة. كنت أعرف ما نوع الجسم الذي أرغب بالحصول عليه. كنت أعرف أنه عند الحصول على ذلك الشكل سوف أصبح صحية، لائقة، جذابة، مثيرة، و أكثر أنوثة. كنت راسخة الذهن أن رفع الأوزان لن يجعلني شديدة، قاسية، و مسترجلة.
بصراحة، لا شيء كان باستطاعته أن يمنعني خصوصا بعد ما شاهدت النتائج تتدفق على جسمي، روحي و عقلي. لهذا السبب قررت أن أكتب تجربتي وتصحيح المفاهيم الخاطئة بخصوص علاقة كمال الأجسام وأنوثة المرأة.

أريد للجميع، وخاصة النساء، أن يعلموا بأنه لا توجد وسيلة أفضل أو أكثر صحة لتشكيل جسمك من هذه الرياضة. بعد 20 سنة من هذه الرياضة، هل أبدوا كرجل؟ لا، على الاطلاق على الرغم من أن معظم تماريني متعلقة برفع الأثقال…. قليلا ما أقوم بتمارين الكارديو.

أحب ذلك الشعور في جسدي أثناء رفع الأوزان. مع هذه الرياضة أجعل جسدي صحي وقوي بالإضافة على تركيزي في الحفاظ على أنوثتي ورقتي.



الحصول على عضلات من أجل المنافسات العالمية هي قصة مختلفة. هي حياة من التفاني، العمل، و المهنة….موضوع اخر لن أتطرق اليه.
اليك بعض النصائح العملية للحفاظ على أنوثتك عند ممارسة رفع الأوزان:
عليك أن تعرفي الفرق بين رفع الأثقال وكمال الأجسام. رفع الأثقال يتمحور حول رفع الأوزان الثقيلة. كمال الأجسام هو التدرب للحصول على الشكل المثالي.
اياك والاعتقاد أن كمال الأجسام ينقص من أنوثتك. هل تريدين الاحتفاظ بأنوثتك الحالية أم تريدين تحسينها؟ التدرب بالأوزان لن يغير أنوثتك بل سيحسنها.
خارج الصالة الرياضية، قومي باضها الجانب الأنثوي من خلال طريقة مشيك، كلامك، ولباسك.
الأنوثة هي ما تشعرين به اتجاه نفسك كالعطاء، الحنان، والرقة.
لا تقارني نفسك مع امرأة محترفة في رياضة كمال الأجسام أو رفع الأثقال. وكما ذكرت سابقا، فإن هؤلاء النساء مهنيات، وهدفهم الحصول على عضلات للفوز بالمسابقات. حتى وان تغير شكلهم فهذا لا يعني أن أنوثتهم اضمحلت.
كمال الأجسام وتمارين المقاومة تقدم توازن عقلي، عاطفي، جسدي وروحي مما يسمح بتحسين أنوثتك للأفضل.

السيدات اللاتي يقمن برياضة كمال الاجسام والتمارين الهوائية و الكارديو لديهن فرصة أفضل لتطوير وزيادة الثقة بالنفس، تحسين صورة الجسم الإيجابية، تحسين العرض الذاتي، تناول الأكل الصحي، والحصول على نمط معيشي أكثر صحة وإيجابية.

كمال الاجسام، التدريب على الوزن وممارسة التمارين الرياضية سيساعدك على تطوير وتقوية الجسم ليتناسب مع احتياجاتك اليومية. مع ذلك، أنت من يمكنه السيطرة على المجال الذي تريدين المضي فيه.
أتمنى أن تكون تجربتي الشخصية قد أجابت عن جميع أسئلتك بخصوص كمال الأجسام وعلاقته في تغيير أنوثة المرأة. بعد كل شيء، بدون أو مع كمال الأجسام، ستبقى دائما امرأة. انتهت التجربة الشخصية…….
أتمنى أنك استفدت من الموضوع. أنصحك بقراءة موضوع للحصول على معلومات أكثر كالعادة، لا تتردد في طرح تساؤلاتك أسفل قسم التعليقات والاشتراك بالقائمة البريدية للموقع. حظ موفق.

كن أول من يكتب تعليق

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*