هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن؟

أحدثت حبوب منع الحمل شهرة كبيرة عند عرضها للبيع في أوائل 1960 . بعد ما يقارب 60 سنة، تحتفظ حبوب منع الحمل بشعبيتها في تحديد النسل و التي تأتي الان بعشرات الماركات و التركيبات المختلفة.

و كالعادة، كلما زادت شهرة الشيء، كثروت الأقاويل و التأويلات حوله. و لعل أشهر الخرافات التي ترافق حبوب منع الحمل هي تأثيرها على وزن الجسم و زيادته بسرعة.

اذن.ما هي حقيقة العلاقة التي تجمع حبوب منع الحمل وزيادة الوزن ؟



حبوب منع الحمل و زيادة القليل من الوزن

بصفة عامة، تقدم جميع الأدوية آثار جانبية تؤثر على فئة معينة من الناس. فالأسبرين قد يسبب حرقة قي القلب (heartburn) و دواء السعال قد يشعرك بالنعاس . أما بالنسبة لحبوب منع الحمل، فالأعراض الجانبية الأكثر شيوعا هي النزيف المهبلي (Breakthrough bleeding) ، طراوة الثدي (breast tenderness) ، الغثيان ، والصداع.

بالموازاة، قد تسبب حبوب منع الحمل زيادة في الوزن لفئة معينة من النساء و السبب غالبا ما يرجع إلى احتباس السوائل . ولكن ليس بكميات كبيرة ، ولا يحدث هذا لغالبية النساء . فقد بينت نتائج 44 دراسة أجريت حول هذا الموضوع عدم ثبوت أي علاقة بين حبوب منع الحمل و زيادة الوزن.

كما هو الحال بالنسبة لغالبية الأدوية و آثارها الجانبية المحتملة، حتى و ان حدث زيادة في الوزن، فهي لا تعدو ان تكون مجرد زيادة مؤقتة ستختفي نتائجها في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر .

على الرغم من أن زيادة الوزن هي نتيجة الاثار الجانبية المؤقتة لحبوب منع الحمل ، عليكي باستشارة الطبيب اذا ما ازداد وزنك. قد يصف لك نوعا مختلفا من الحبوب. و لكن لماذا؟ لأن ليس كل حبوب منع الحمل متشابهة .

هناك نوعان من حبوب منع الحمل : حبوب منع الحمل المختلطة، والتي تحتوي على الاستروجين (estrogen) و البروجستين (progestin) ، وحبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستين فقط. على الرغم من أن معظم حبوب منع الحمل تستعمل نفس نوع هرمون الأستروجين بكميات مختلفة ، الى أن الصيغة الجزيئية للبروجستين يمكن أن تختلف . هذا يعني أن كل شركة تصنع نوع مختلفا من هذا الهرمون، في جرعات مختلفة . النتيجة؟ آثار جانبية مختلفة .

مهما كان نوع حبوب منع الحمل المستخدمة، عليك بالتقيد بها ثلاثة أشهر على الأقل قبل حدوث أي آثار جانبية.



اذن، كيف بدأت أسطورة حبوب منع الحمل و تأثيرها على وزن المرأة ؟

عندما بيعت حبوب منع الحمل لأول مرة في ستينات القرن الماضي، كانت الحبوب تحتوي على نسب عالية من الاستروجين و البروجستين ، ما يقارب 1000 مرة زيادة على ما تحتاجه المرأة من الهرمونات! و هنا مربط الفرس. عند تناول هرمون الاستروجين بجرعات عالية، تزداد فرص المرأة في زيادة الوزن بسبب زيادة الشهية و احتباس السوائل . و لهذا، اذا عدنا 50 سنة للوراء، حبوب منع الحمل قد تسبب بالفعل زيادة في وزن النساء.

بالمقابل، حبوب منع الحمل المصنعة في وقتنا الحالي تحتوي على كميات قليلة من الهرمونات مما يجعلها واحدة من أكثر الطرق الفعالة في تحديد النسل اذا ما استخدمت بشكل صحيح.

1 Comment on هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن؟

أكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني


*